نافذة فوتوغرافية

الساعة الذهبية والساعة الزرقاء

بقلم الفوتوغرافي: عمر النهدي

مقدمة

من المعلومات المهمة في التصوير الخارجي هي الساعة الذهبية والساعة الزرقاء، وكثير من المصورين يتميزون في تصويرهم الخارجي نظراً لاستغلالهم هذه الاوقات في الحصول على اعمال فنية متميزة، وهذه الساعات يطلق عليها الساعات السحرية، نظراً لان الوان السماء تكون فيها متدرجة وذات طابع دافئ.

الساعة الذهبية

تأتي الساعة الذهبية مرتين في اليوم، المرة الاولى بعد شروق الشمس مباشرة، والمرة الثانية قبل غروب الشمس، وتعرف الساعات الذهبية باللحظات التي تتسلل بها أشعة الشمس فوق الأفق مباشرة قبل أن ينغمر المكان بالظل، حيث تكسب الأجسام لونا كهرمانياً فريداً (أصفر ضارب إلى الحمرة) والوان دافئة، وهذا الوقت من افضل الاوقات في تصوير الاشخاص والسلويت وتصوير الطبيعة، فالضوء يكون الضوء ناعماً وذات ظلال مميزة، لذلك ينصح في هذا الوقت من اعطاء مساحة اكبر للسماء للاستفادة من جمال الوانها، والاستفادة من الظلال الطويلة المميزة في التكوين، اضافة الى استخدام التعريض المناسب لعملك.


الساعة الزرقاء

مثل الساعة الذهبية تتكرر الساعة الزرقاء مرتين في اليوم، المرة الاولى قبل شروق الشمس، والمرة الثانية بعد غروب الشمس، ويقصد بمصطلح "الساعة الزرقاء" الفترة ما بين غروب الشمس والظلام الدامس في وقت مبكر من المساء، والوقت بين الظلام وشروق الشمس في الصباح وبمعنى اوضح هو وقت الشفق والغسق حيث ان اضاءة السماء تميل الى اللون الازرق الداكن، والذي يعطيك شعور بان الصورة ليلية لكن بوضوح التفاصيل وتجعل المناظر والصور تنبض بالحياة، وينصح عادة في هذه الساعة في تصوير السيتي سكيب وجمال المدينة وانعكاساتها على البحيرات والانهار، ويفضل استخدام التعريض الطويل للخروج بأعمال فنية جذابة.